التخطي إلى المحتوى

أظهرت بيانات الجمارك ، الثلاثاء ، أن السعودية كانت أكبر مورد للنفط الخام للصين في يونيو للشهر الثامن على التوالي.

وبلغت واردات الصين من الخام السعودي 7.2 مليون طن الشهر الماضي ، بما يعادل 1.75 مليون برميل يوميا ، بانخفاض 19٪ ، وفقا لبيانات من الإدارة العامة للجمارك الصينية.

وبلغت الشحنات من روسيا 6.65 مليون طن أو 1.62 مليون برميل يوميا.

تباطأت مشتريات الصين من النفط الخام في الربع الثاني وسط ارتفاع أسعار الطاقة العالمية وتقلص هوامش التكرير. تراجعت الواردات على أساس سنوي في النصف الأول للمرة الأولى منذ 2013.

كما أظهرت بيانات الجمارك أن واردات النفط الخام الصيني من الإمارات والكويت تراجعت بنسبة 32٪ و 23٪ على التوالي الشهر الماضي مقارنة بالعام الماضي.

كانت رويترز قد أفادت بأن إيران باعت كمية قياسية من النفط في أواخر عام 2020 ، وقد حجب ذلك نسبة النفط الخام إلى مصادر أخرى ، بما في ذلك الإمارات ، بينما أشارت بيانات رسمية إلى عدم وصول نفط من إيران وفنزويلا.

.

قد يهمك أيضاً :-

  1. النفط يستهل الأسبوع على انخفاض مع غلبة الضبابية بشأن آفاق الطلب
  2. المنتخب السعودي يخسر من ألمانيا ويودع الأولمبياد
  3. السعودية.. إلغاء طرح محطة التحلية والطاقة الكهربائية برأس الخير
  4. جريدة الرياض | لجنة الحكام توضح آلية طلب طواقم التحكيم غير السعودية
  5. بالصور.. 6 مواقع أثرية سعودية في قائمة اليونسكو
  6. اليونسكو تختار "آبار حمى" في نجران ضمن التراث العالمي
  7. بعد "هواوي".. بريطانيا تواصل إقصاء الشركات الصينية من مشاريع البنى التحتية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *