التخطي إلى المحتوى

خفضت وكالة التصنيف الائتماني موديز يوم الاثنين توقعاتها لقطاع المعادن والتعدين العالمي من إيجابية إلى مستقرة ، مع تلاشي نمو أسعار السلع الأساسية حتى عام 2022.

وقالت الوكالة في تقرير من موقع العربية نت ، إنه بينما ستتجاوز أسعار معظم المعادن المستويات التاريخية بنهاية عام 2022 ، فإن الأسعار لن تستمر في التحسن.

وقالت الوكالة: “نتوقع أن تزيد أرباح القطاع قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 8٪ حتى منتصف عام 2022 ، بناءً على التعافي الاقتصادي الذي يدعم الطلب على المعادن الأساسية ، وهي خام الحديد والصلب والفحم”. قالت.

تظهر أسعار المعادن الرئيسية استقرارًا في عام 2022 ، بعد أن وصلت إلى ذروتها التاريخية في عام 2021.

من بين المعادن الأساسية ، ستستمر أسعار الألمنيوم في الارتفاع على الأقل حتى منتصف عام 2022 ، وستستمر أسعار النحاس في الأداء بقوة حتى نهاية عام 2022 ، على الأقل مقارنة بمتوسط ​​أسعارها التاريخي.

ستتجه أسعار خام الحديد تدريجياً نحو مستوى 70 دولاراً إلى 80 دولاراً للطن بعد عام 2022 ، وهو متوسط ​​سعرها من 2016 إلى 2019.

ستظل أسعار الفحم مرتفعة نسبيًا ، لكنها ستنخفض مع انحسار صعوبات الإمداد والخلافات الجيوسياسية.

في الوقت نفسه ، سيعود عدم التوازن بين العرض والطلب على الحديد حول العالم حتى عام 2022 ، مع انخفاض الأسعار تدريجياً إلى متوسطاتها التاريخية بعد الزيادات الكبيرة التي تحققت في عام 2021.

سينخفض ​​الطلب مع تجديد المشترين للمخزون ، وانخفاض الإنفاق التحفيزي ، وعودة المستهلكين على نطاق أوسع إلى الإنفاق التجريبي حيث أصبحت اللقاحات أكثر انتشارًا.

كما ستستمر مخزونات الصلب في النمو ، مع تحسين الإنتاجية والقدرات الجديدة التي تدخل السوق في بعض أنحاء العالم.

.

قد يهمك أيضاً :-

  1. أسعار الألومنيوم تلامس 3000 دولار للطن للمرة الأولى منذ 2008
  2. الطاقة المتجددة تجذب أكبر اسثتمارات أجنبية في النصف الأول بـ 33.5 مليار دولار 
  3. أقساط التأمين على النفط تفوق 17 مليار دولار.. هذا ما يقلق الشركات
  4. الألمنيوم يسجل أعلى مستوى له في 3 سنوات
  5. ارتفاع الطلب على الطاقة المتجددة يلهب هذه المعادن الثلاثة
  6. 28 مليار دولار استثمارات الأجانب في الدين الحكومي
  7. «موديز» تمنح المؤسسة الإسلامية درجة Aa3 في تصنيف القوة المالية للتأمين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *