التخطي إلى المحتوى

ويغادر الحجاج المتسرعون بعد زوال صباح منى المشرق بعد أن هداهم الله لأداء الفريضة.

ويجب على الحاج المتسرع في هذا اليوم إلقاء الجمرات الثلاث والتكبير مع كل حصاة. ويسن أن يقف بعد رمي الجمرات الصغيرة والمتوسطة ، على القبلة ، ورفع يديه ، ودعاء تعالى بما يذكره ، ويدعو له ولأهله وللمسلمين. وعدم الإضرار بهم والتشويش عليهم. وأما الجمرة الأولى ، وهي جمرة العقبة الكبرى ، فلا يسكنها ولا يصلي. هو – هي.

ومن نوى الخروج عاجلاً في يومين رجم الجمرات الثلاث في اليوم الثاني عشر بسبع حصاة ، والتكبير على كل حصاة ، قائلاً: “الله أكبر”. ثم يخرج من منى قبل غروب الشمس بقليل ، وفي حالة غروب الشمس وهو لا يزال في منى ، يلزمه أن يقضي الليل بمنى الثالث عشر ، وفي اليوم الثالث عشر يرجم الجمرات الثلاث بسبع حصاة عن كل حصاة ، فقال: التكبير في كل حصاة.

بعد رمي الجمرات في آخر أيام الحج ، يتوجه الحاج إلى المسجد الحرام بمكة المكرمة ليطوف حول البيت القديم ، بعد أن أكملت قوافل الحجاج شعائرها بأركانها وواجباتها. حتى آخر عهده هو الوطن).

جولة الوداع هي آخر واجبات الحج التي يجب على الحاج أداؤها قبل رحلة عودته مباشرة إلى بلده ، ولا يُعفى من جولة الوداع سوى الحائض والنفاس.

.

قد يهمك أيضاً :-

  1. يبدأ مصلين العاصمة المقدسة في تعقيم المشاعر بعد مغادرة الحجاج
  2. تخصيص 4 نقاط تجمع لاستقبال الحجاج والمؤمنين في المسجد الحرام
  3. وصول أول دفعة من الحجاج للمسجد الكبير بعد نهاية موسم الحج 1442 هـ
  4. بعد 120 ساعة.. هكذا استيقظ مشعر "منى" ثالث أيام التشريق
  5. بالصور يواصل الحجاج رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق
  6. الأرصاد الجوية: طقس جميل في مكة والمدينة .. وغائم جزئياً فوق منطقة منى
  7. "شعر منى" يستعد لتوديع الحجاج في ثاني أيام التشريق

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *